خلّيلي جمالك
لارا شاهين
Bless Your Beauty
Lara Chahine
خلّيلي جمالك
لارا شاهين
Bless Your Beauty
Lara Chahine
Lebanon
لبنان

“Bless Your Beauty” is about the pressure in Lebanon to be beautiful and sacred. Here, in a country notorious for its women, beauty is something to maintain at all costs and by any means necessary. The pursuit of beauty questions personal and collective identities and is deeply rooted in gender roles, religious influence, and westernization. It can be painful, both physically and emotionally. And for what? Through the lens of individual personal experiences, this project uses a variety of visual approaches to convey the beauty standards to which Lebanese women are held. 


"خلّيلي جمالك" مشروعٌ يتناول الجمال وما يتصل به من ضغطٍ اجتماعيٍ في لبنان. في بلد يشتهر بنسائه، يُعدّ جمال المرأة من بين ما يتوجّب الحفاظ عليه بكل ثمنٍ ووسيلة. يضع السعي خلف الجمال الهوية الذاتية والجمعية على المحك، ويعود بنا إلى مساءلة الدور الجندري والأثر الديني والاستغراب الثقافي. يمكن لهذا السعي أن يكون مؤلماً على الجانبين الجسدي والعاطفي، فما الدافع وراءه؟ من خلال عدسة التجارب الشخصية، يستخدم هذا المشروع مجموعةً متنوعةً من المقاربات البصرية لفهم معايير الجمال التي تتقيّد بها اللبنانيات.
1 of 36

“All  women are starting to look the same”

"كل النسوان صايرة بتشبه بعض” 

2 of 36

zipper surgery

عملية سحاب

3 of 36
4 of 36
5 of 36

Wafaa

“I would never get sad over my appearance. God gave me what I have and that’s that. But these days, I don’t feel beautiful. No one feels safe from anything. So how can I?”

وفاء

"لا أحزن أبداً على مظهري، فهو من نعم الله عليّ. لكن هذه الأيام، لم أعد أشعر بأنني جميلة. لا يأمن المرء طارئ الأيام، كيف عساي أنا؟"

6 of 36

Voyeurs at a female led protest calling for the imprisonment of a known rapist.

يسترقون النظر إلى تظاهرةٍ نسائيةٍ تطالب بتوقيف مغتصبٍ معروف.

7 of 36
8 of 36

900 replications of this billboard were placed across Lebanon in 2007, a year after the devastating 2006 July war with Israel. It offered plastic surgery loans with the tagline “have the life you always wanted.” One year after a war funded by the US, we were sold the idea that looking western, looking like the woman on the billboard, would somehow give us a better life.

وُضعت 900 نسخة من هذه اللافتة الإعلانية في أرجاء لبنان عام 2007، بعد عامٍ من الحرب الكارثية مع إسرائيل في تمو ز 2006. تروّج اللافتة لعمليات الجراحة التجميلية تحت شعار "احصلي على الحياة التي طالما رغبتي بها." بعد عام من حرب مولتها الولايات المتحدة، كان هناك من يحاول بيعنا فكرة الظهور بمظهر النساء الغربيات، كاللاتي تصورهن اللافتة، كسبيلٍ لحياةٍ أفضل.

9 of 36

Journal entry, 2006 (8 years old)

صفحة من دفتر اليوميات، 2006 (8 سنوات)
 
أنا ممتنةٌ لأصدقائي وعائلتي. ممتنةٌ لما آكله من طعام. ممتنةٌ للأرض والسماء. ممتنةٌ للملابس والأحذية. وممتنةٌ لما لديّ من جسد. ممتنةٌ من أجل بلادي، ومن أجل ما أقوله من كلمات. أنا ممتنةٌ بحياتي التي أحياها، وبما لديّ من أشياء. أنا ممتنةٌ كوني على قيد الحياة. ممتنةٌ بالمدرسة التي أذهب إليها، ولبلادي الآمنة. أنا ممتنةٌ لكون عائلتي على قيد الحياة.
 
10 of 36
Lara 
 
In high school, there was an unspoken bond between girls who had self-loathing issues, and would self-harm because of it. It was almost common practice. 
 
لارا
 
في الثانوية، كان هناك رابطٌ خفيٌ يجمع الفتيات اللاتي يعانين كراهية الذات. كنّ يؤذين أنفسهن بسبب ذلك، وكانت تلك ممارسةً معتادة.
 
11 of 36

For me, I thought it was a release for all the hatred I felt towards my body.

بالنسبة لي، شعرت كما لو كان ذلك تنفيساً عمّا أشعر به من غضبٍ تجاه جسدي.

12 of 36

Journal entry June 4, 2008 (9 years old)

صفحة من دفتر اليوميات، 4 حزيران/يونيو،  2008 (9 سنوات)

بعد المدرسة، نمَصَت أمي الشعر ما بين حاجبي. لم يعد لدي حاجبٌ واحد! فقط بثرتين حمراوتين وتوّرمٌ صغير.

13 of 36

Portrait of mom, circa 1994

بورتريه لأمي، حوالى 1994

14 of 36

Whatsapp conversations with girlfriends

حوار على واتساب مع الصديقات
 
أقسم أن حرمان أمي من الشعور بالرضا يكاد يكون أحياناً هو السبب الوحيد لعزوفي عن خسارة الوزن... طيلة حياتي وأنا أرى النساء من حولي في حميةٍ دائمة وهن غير راضياتٍ عن وزنهن... أود لو أجري عمليةً جراحيةً لتجميل أنفي أو شيءٍ من هذا القبيل، قُضي الأمر... تتحدث معي عائلة أبي بشأن إجراء عملية تجميل لصدري وأنفي منذ أن كنت في السادسة عشرة من عمري... آسفة، لا يوجد شيءٍ يمكنك قوله لتسكنّي به ما أعانيه من رهاب الخلل الجسدي... الجنسانية زلقةٌ وتتغير كالفازلين... هل تودين التضوّر جوعاً أم ماذا؟!... فقدتي الكثير من الوزن، تبدين رائعة!
 
15 of 36
16 of 36
Sama
 
“The first time I did liposuction I was at 15… I was so small. The anesthesiologist shook his head in disappointment when I told him my age. I don’t even know how it is medically allowed. I had to redo the operation when I was 17 to smooth out the disproportions that came from the first procedure.”
 
سما
 
"أجريت أول عمليةٍ لشفط الدهون في الخامسة عشرة من عمري... كنت صغيرةً جداً. هزّ طبيب التخدير رأسه في أسى عندما أخبرته عن عمري. لا أعلم كيف سُمِح بذلك من الناحية الطبية. اضطررت لإعادة إجراء العملية في السابعة عشرة لإصلاح التشوهات الناجمة عن العملية الأولى."
 
17 of 36
(Left) I acquire the power of making women feel ugly, and then provide quick fix solutions to all their problems. 
 
(Right) The consumerist market banks on insecurities that it created and resells them in any capacity one desires. The accessibility to beauty products allows women from all classes to participate.
 
(يساراً) لدي القدرة على إقناع النساء بأنهن قبيحات، ثم أقدم لهن حلولاً سريعة لكل مشاكلهن.
 
(يميناً) يستثمر الاقتصاد الاستهلاكي فيما أنتجه لدى الناس من قلق، فيعيد بيع هذا القلق بشتّى الأشكال والصور. إتاحة مواد التجميل تسمح للنساء من كل الطبقات الاشتراك في اقتصاد القلق هذا.
 
18 of 36

“These holes and scars don’t feel like mine. It’s not my fault they’re there. I was pressured into turning to a quick fix solution without realizing that it would have everlasting effects.” 

"لا أشعر أن هذه البثور والندوب لي. وجودها ليس ذنبي. دُفعت لاتخاذ حلولٍ متسرعة دون أن أدرك ما لها من تبعاتٍ دائمة."

19 of 36
Siham
 
“I know I’m not a beauty queen. But that doesn’t matter. I’m convinced by looks and my personality.”
 
سهام
 
"أعلم أنني لست ملكة جمال. لكن ذلك لا يهم. أنا مقتنعةٌ بجمالي وشخصيتي."
 
20 of 36

“That’s something no one can take from me, my confidence.”

"ثقتي بنفسي هي شيءٌ لا يمكن لأحد أن يجرّدني منه."

21 of 36
Lana 
 
I visited the office of a well known plastic surgeon under the guise of “Lana."
 
He examined my breasts and was almost disgusted by their appearance. Mocking them in Arabic and in French, saying; 
 
“Non non non c’est déformé. C’est déformé, ليكي كيف مثل كوخ” 
(No no no, they’re deformed, they’re deformed. See how they look like huts. )
 
“لازم تعملين هلأ، احسنلك. اذا ما عملتيين رح يشطوا متل الموز”    
(You should do them now it’s better for you. If you don’t, they’re going to sag like bananas.)
 
لانا
 
زرت عيادة أحد جراحي التجميل المشهورين تحت اسم "لانا".
 
فحص الطبيب ثديي وكان مشمئزاً من شكلهما، ساخراً بالعربية والفرنسية:
"لا لا، مشوهين. ليكي كيف مثل كوخ."
"لازم تعمليهن هلأ، أحسنلك. إذا ما عملتيهن رح يشطّوا متل الموز."
 
22 of 36

I performed this experiment to see how far a doctor would go to make a woman like “Lana” feel that surgery was necessary. I left as myself, “Lara,” convinced that he was right, his comment still lurking in my mind.

أجريت هذه التجربة لأرى إلى أيّ مدى سيستطيع الطبيب إقناع "لانا" بالحاجة إلى جراحة. للمفارقة، كان حديثه مقنعاً لي أنا "لارا"، ولا تزال تعليقاته تتردّد في عقلي.

23 of 36
Lujain
 
“When I turned 16, I asked for a nose job. It was a terrifying experience; I woke up in the middle of the operation to the doctor breaking my nose with a hammer. I still remember the noise it made.”
 
لُجين
 
"عندما أتممت عامي السادس عشر، أجريت عمليةً تجميليةً لأنفي. كانت تجربةً مروعة. استفقت أثناء العملية بينما كان الجراح يكسر عظمة أنفي بمطرقة. لازلت أتذكر صوت ضربة تلك المطرقة."
 
24 of 36

“I think that’s why I got insane bruises. Because of how hard he was hitting my face. Even after all that pain, my nose didn’t even look the way I wanted it to. The way I was born was really the perfect nose for me.” 

"أعتقد أن السبب وراء هذه الكدمات الفظيعة يعود لمدى العنف الذي مارسه أثناء لكمه لوجهي. بعد كل هذا العذاب، لم يبدُ أنفي كما رغبت. كان أنفي الذي وُلدت به هو الأنف المثالي بالنسبة لي."

25 of 36
26 of 36

Chermine

شيرمين

27 of 36

“Despite all the comments from people telling me to lose weight, I decide on what type of body type I want. Now it’s a major part of my personality, my strength, my power.”

"على كثرة ما أتلقاه من تعليقاتٍ حول خسارة الوزن، اخترت لنفسي الجسد الذي أرغبه. جسدي الآن هو جزءٌ جوهريٌ من شخصيتي وقوتي وصلابتي."

28 of 36
Reem
 
“I used to obsess over the women I would see online. It took me a while to realize that it is genetically impossible to look like them. My ancestral line is deeply Arab. I try to use this rationalization as a way to embrace my features as a part of my identity.”
 
ريم
 
"كانت تشغلني كثيراً صور النساء التي أشاهدها على الإنترنت. استغرقني الأمر مدةً من الزمن لأدرك أنه من المستحيل جينياً أن أبدو مثلهن. فأنا أتحدّر من أصولٍ عربية عريقة. أحاول استعمال هذه الحجّة كطريقةٍ لاعتناق ملامحي كجزءٍ من هويتي."
 
29 of 36
Face filters made by different Lebanese women
فلاتر صنعتها نساء لبنانيات على إنستغرام
 
1. Baby girl, @maya_kawas
2. Amal shine, @amal_shede 
3. داليا والتغيير, @daliakarimoffical 
4. f l a w l e s s, @sallymaroun 
5. Share Love, @angiekassabie
6. Beauty, @aya_awad7
7. Muse, @nadinnassibnjeim
8. U, @hibadagher
9. Caramel, @fafiaabdelaziz
10. Gallops, @angiekhouryme
30 of 36
Dima
 
“I feel like myself in nature. Only the beauty of the flowers are being judged.”
 
ديمة
 
"أشعر بذاتي وأنا بين أحضان الطبيعة. فهناك لا يمكن الحكم على جمالٍ إلا جمال الزهور."
 
31 of 36
32 of 36
33 of 36
Julie Pompidou
 
Upon examining her, he exclaimed,    
“you have a wide hymenal opening, as if you’re a girl who’s been having intercourse for 10 years!” “Look, really look! It’s a 2-finger exam without you even saying ey!” He advised her to have hymen reconstructive surgery as, “it is very obvious,” that if she were to marry someone traditional, she had to do this in order to protect her future. 
 
جولي بومبيدو
 
أثناء فحصها تعجّب قائلاً،
"فتحة بكارتك واسعة، كما لو كنتي تمارسين الجنس منذ 10 سنوات! انظري، حقاً! أستطيع فحصك بإدخال إصبعين دون آهةٍ واحدة!" نصحها الطبيب بإجراء جراحةٍ ترميميةٍ لغشاء البكارة. لأنه "من الضروري جداً" أن تجري هذه الجراحة درءاً لما قد يهدد مستقبلها إن كانت تخطط للارتباط بزوجٍ من خلفيةٍ محافظة. 
 
34 of 36

A woman’s honor is like a match; it can only be lit once.

 شرف المرأة متل الكبريت، بس بيتشعّل مرّة.

35 of 36
36 of 36
Lara Chahine
Lebanon

Born in 1998, Lara Chahine is a self-taught freelance photographer based between Beirut and New York. Focusing first on academia and earning a degree in political science, it wasn’t until much later that she considered photography in parallel to politics. She learned how to click a shutter and how to visually convey her surroundings during Lebanon’s October Revolution. Her project completed during the Arab Documentary Photography Program, “Bless Your Beauty,” is her first long-term documentary project and the starting point for her career as an imagemaker. Lara aims to use photography as a way to interpret the world around her, both contextually and visually. 

Instagram
email

لارا شاهين
لبنان

"خلّيلي جمالك" مشروعٌ يتناول الجمال وما يتصل به من ضغطٍ اجتماعيٍ في لبنان. في بلد يشتهر بنسائه، يُعدّ جمال المرأة من بين ما يتوجّب الحفاظ عليه بكل ثمنٍ ووسيلة. يضع السعي خلف الجمال الهوية الذاتية والجمعية على المحك، ويعود بنا إلى مساءلة الدور الجندري والأثر الديني والاستغراب الثقافي. يمكن لهذا السعي أن يكون مؤلماً على الجانبين الجسدي والعاطفي، فما الدافع وراءه؟ من خلال عدسة التجارب الشخصية، يستخدم هذا المشروع مجموعةً متنوعةً من المقاربات البصرية لفهم معايير الجمال التي تتقيّد بها اللبنانيات.

إنستغرام
البريد الالكتروني
Lara Chahine
Lebanon

Born in 1998, Lara Chahine is a self-taught freelance photographer based between Beirut and New York. Focusing first on academia and earning a degree in political science, it wasn’t until much later that she considered photography in parallel to politics. She learned how to click a shutter and how to visually convey her surroundings during Lebanon’s October Revolution. Her project completed during the Arab Documentary Photography Program, “Bless Your Beauty,” is her first long-term documentary project and the starting point for her career as an imagemaker. Lara aims to use photography as a way to interpret the world around her, both contextually and visually. 

Instagram
email

لارا شاهين
لبنان

"خلّيلي جمالك" مشروعٌ يتناول الجمال وما يتصل به من ضغطٍ اجتماعيٍ في لبنان. في بلد يشتهر بنسائه، يُعدّ جمال المرأة من بين ما يتوجّب الحفاظ عليه بكل ثمنٍ ووسيلة. يضع السعي خلف الجمال الهوية الذاتية والجمعية على المحك، ويعود بنا إلى مساءلة الدور الجندري والأثر الديني والاستغراب الثقافي. يمكن لهذا السعي أن يكون مؤلماً على الجانبين الجسدي والعاطفي، فما الدافع وراءه؟ من خلال عدسة التجارب الشخصية، يستخدم هذا المشروع مجموعةً متنوعةً من المقاربات البصرية لفهم معايير الجمال التي تتقيّد بها اللبنانيات.

إنستغرام
البريد الالكتروني
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
Partnering Institutions
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
المؤسسات الشريكة