من هواء
لولا خلفة
De l’air
Lola Khalfa
من هواء
لولا خلفة
De l’air
Lola Khalfa
Algeria
الجزائر
De l’eau: Be reborn, let the inner child speak, give him access to the locked drawers, open them and marvel again.
Du feu: Growing up, taking a step back and understanding father's choices, his experience and his expectations.
De la terre: To take root, and to walk in these family branches, to silence remorse, regret, through another angle of view ... that of his brother.
 
“De l’air” is the interpretations of a little girl, from snippets of memory, that try to understand the path and the choices of her family.
 

من ماء: أن تُولد مجدّداً، أن تطلق العنان للطفل الذي بداخلك، أن تعطيه مفاتيح سريرتك، أن تنفتح على العالم وتندهش.
من نار: أن تكبر، أن تأخذ خطوةً للوراء وتفهم خيارات أبيك وتجاربه وتوقّعاته.
من أرض: أن تتجذّر، وتقتفي فروع العائلة، أن تُسكت الندم والحسرة بوجهة نظرٍ مغايرة؛ وجهة نظر أخيك.

"من هواء" هو تأويلات فتاة صغيرة لمقتطفات من الذاكرة في محاولة لفهم مسيرة وخيارات عائلتها. 

 
1 of 40

  

ماما: "تعالي، سأريكي شيئاً..."
الجارور الضخم من غرفة أبي، نقلناه تواً إلى غرفة المعيشة وبدأنا البحث فيه...
عنّابة
البوني
سيدي عمّار
الشطّ
حجر الديس
 
2 of 40

  

تزوّج أبي وأمي في 14 آب/أغسطس 1983
 

 

3 of 40
 
 
أنجبوا 4 أولاد
طارق، وأنا، وأمينة، وأنيس
 
4 of 40
5 of 40
6 of 40

  

أبي
- يصنع أشياءاً من أعواد الثقاب. يرسم
- يأكل البقلاوة
- يرقص
- يعزف على الساكسفون

أمي
- أدب بالفرنسية
- شعر بالفرنسية
- أفلام من السبعينات بالفرنسية
- كل شيء بالفرنسية
- تحلم برحلة نهرية عبر النيل

طارق
- كل شيء تماماً كأمي، لكن بالعربية
- بثياب الورشة طول الوقت

أنا
- أرقص على موسيقى الميتال
- أعمل كبديل لتصوير المشاهد الخطرة
- أساعد أبي في صنع أشكال من أعواد الثقاب

أمينة
- ترقص
- تصنع أقلاماً من الجزر. تقرأ
- تمضي أغلب وقتها كأميرة

أنيس
- يلعب أساسينز كريد. يثابر على غيتار هيرو
- يطيل شعره أكثر وأكثر

7 of 40
8 of 40

   

لأبي أصحاب كثُر يعمل معهم.
أعرف أنهم مهمّون لأنه يمتلك ألبوماً كاملاً يضم صوره معهم.
ظننت أنه يتغيب كثيراً لأنه يلعب كرة اليد برفقتهم.
كان هو وأمي يتحدثّان كثيراً عن النقابات، الشيوعيّة والنسويّة، كانا منخرطين سياسياً
 
9 of 40
10 of 40

  

بنهاية كل وجبة طعام كان يقول لأمي بالفرنسية "شراب" أو "ماء"، كانت أمي تعطيه الماء في كلتا الحالتين. لم أفهم لماذا يوجد للماء اسمين بالفرنسية.

11 of 40

  

الحرب الأهلية الجزائرية (أو العشرية السوداء أو عشرية الإرهاب أو سنين الجمر) هي صراع مسلح بين الحكومة الجزائرية يمثلها الجيش الوطني ومجموعات إسلامية متفرقة بدأت في العام 1991. انتهت الحرب بانتصار القوات الحكومية واستسلام الجيش الإسلامي للإنقاذ وهزيمة الجماعة الإسلامية المسلحة.
خلّفت سنوات العنف العشر ما يتراوح بين 60 و 150 ألف قتيل، غير آلاف المفقودين وتسبّبت الحرب في نزوح قرابة مليون جزائري ونفي عشرات الآلاف إلى خارج البلاد، فضلاً عن أضرار مادية تُقدّر بعشرين مليار دولار أميركي.
 
12 of 40
13 of 40
14 of 40
15 of 40

  

عندما بدأ طارق الذهاب إلى المدرسة انتقل للعيش مع عائلة أخرى من معارفنا. 

16 of 40

  

اعتدنا الذهاب إلى منزل الخالة عيّوش، اعتقدت أننا نسمّيها "عيّوش" لأنها تخبز لنا "العيش" كل مرّة على العشاء. تمنيّت لو كان طارق معنا عندما أخذنا حليم، ابن عيّوش، إلى بستان البرتقال.
فهمت بعدها بسنوات أن حليم كان يخبّئنا في البستان عندما يكون الوضع خطيراً.
 
17 of 40

  

فوزية

خسرت بنت عم أمي كل شيء بعدما تعرضت قريتها للهجوم واغتيل زوجها.

18 of 40
19 of 40

  

سيدي عمّار
كنّا أوفر حظاً من فوزية. استأجرنا منزلاً في منطقة آمنة.
لا زالت أمي تعيش هناك.
 
20 of 40

  

في أحد الأيام، جاء أحد أبناء عمومتي ليصطحبنا أنا وأختي إلى المنزل، كنّا في منزل المربيّة. كان هناك أناسٌ كثرٌ في منزلنا وكانت أمّي شاردةً تُحدّق في اللاشيء. كانت الكهرباء مقطوعة. لم يرق لي قط وقوف جدّتي في وسط غرفتي بينما يتوجه الجميع لي بالحديث وإذا بي أسمعها تقول "أخبروها أن أباها تعرّض لحادث."

21 of 40
22 of 40
23 of 40

  

كان طارق حينها يوّظف موهبته الشعرية لتأليف رسائل غرامية يبيعها للعشاق من الشباب والفتيات في مدرسته.

24 of 40
25 of 40

  

بعد وفاة أبي، جاء أفراد العائلة إلى منزلنا ليبنوا لنا حائطاً. عاد طارق إلى المنزل حينها ليساعدهم وبقي منذ ذاك الحين.
 
26 of 40

   

أتذكّر ذلك اليوم. كنّا نعمل بالمنزل. كان البَنّاء قد قام بتكسير حائطٍ لتوسعة المطبخ، ووضعنا سجادة زرقاء تزينها ورود حمراء محل الحائط المفتوح. قالت أمي لطارق "حسناً، الآن تستطيع أن تخيّم هنا يا من يحب الطبيعة كوالده." تعجبت حينها لمَ عمدَت أمي، معلمة الفرنسية، إلى استخدام الفعل المضارع حين تحدثّت عن أبي المُتوفّى. أتراه حياً، يختبئ في مكانٍ ما؟ إلا أنني لم أخبر أحداً عمّا جال بخاطري حينها.

27 of 40
28 of 40
29 of 40

  

كان أبي حالماً
كان قاسياً مع طارق
ما الذي كان من الممكن أن يحدث إن لم يرسله بعيداً
أكان حقق حلمه، أعني، أن يصبح الأميرة الحقيقية لعائلتنا
 
30 of 40
31 of 40

  

عندما كنت صغيرة جداً سألت أمي أسئلة كثيرة.
عندما كبرت، كانت هي من يسألني كثيراً عن طارق و"أصحابه".
 
32 of 40
33 of 40
34 of 40
35 of 40

  

هو مهتم بالفلسفة والفنون، ويخبرني دائماً أن الروح والضحك هما أكثر أمرين مُهمّين في حياة الإنسان.

36 of 40
37 of 40

  

أنا متأكدة من هذا الشيء... شعر أبي باقتراب وفاته، لا أعلم إن كان هذا شكل من التخاطر أو أنه علم أن الإرهابيين على وشك التحرك لقتله. على أية حال... قبيل وفاته، ابتاع قلادةً لأمي. باعت أمي تقريباً كل ما تملك من المجوهرات لمساعدة طارق على بدء مشروعه، إلا أنها احتفظت بهذه القلادة. تعيرني إياها في الأعراس من حين لآخر.

38 of 40
39 of 40

   

في أحد الأيام كنت مع أمي في السيارة، وكانت أمي محبطة من خياراتي أنا وأخوتي في الحياة. قالت ما يقوله الكثير من الأهل لأولادهم "أنتم مدينون لنا بحياتكم، ويجب أن تنصتوا لنا". 
أنا: عندما يولد طفل، لا يُعطى الخيار لأن يُوجد على هذا الكوكب.
أمي: أنجزي صف الفلسفة بعد أن ننهي الحديث.
أنا: ما أريد قوله، هو أنك حين تقررين إعطاء الحياة، فهذه هدية تعطيها لنفسك، لذا إقبلي الهدية.
أمي: *صمت*
أنا: أنت مدينةٌ لي لأنني أحبك، لا لشيء آخر.
أمي: أنت على حق.
استمعنا من بعدها لأغنية لجاستن تمبرليك وأمضينا أمسية رائعة.
 
40 of 40
Lola Khalfa
Algeria
Lola Khalfa was born in Annaba, Algeria. After studying graphic design and photography at Annaba University and Annaba's Palace of Culture, she worked between photography and design. She is now devoted to photography, her photographic work is part of engaged and personal testimony without any demonstration, assertion or judgment, a narrative in images that attempts to approach a complex reality by using imaginary borders and a suggestive lecture.
In 2015 she received a nomination for  Magnum Foundation Emergency Fund, she has held residencies in France, Cuba, Pakistan, Germany, Tunisia and Algeria and exhibitions in Bamako, Paris, Algiers, and Cologne. She was a mentee with the Arab Documentary Photo Program in 2019.
 
لولا خلفة
الجزائر

وُلدت لولا خلفة في عنّابة بالجزائر. عملت بين التصوير والتصميم بعد إتمام دراستها للتصميم الغرافيكي والتصوير في جامعة عنّابة وقصر ثقافة عنّابة. عملها الفوتوغرافي هو جزءٌ من شهادة شخصية دون أحكام مسبقة، تولف خلاله سردية من الصور تقارب الواقع المعقّد عبر بناء حدود متخيلة وقراءات إيحائية.

رُشّحت في العام 2015 للحصول على منحة الطوارئ المُقدّمة من مؤسسة ماغنوم. كما قضت إقامات فنية في كلّ من فرنسا وكوبا وباكستان وألمانيا وتونس والجزائر. عُرضت أعمالها في كلّ من بماكو وباريس والجزائر وكولونيا. حاصلة على منحة برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي للعام 2019.  

البريد الالكتروني
انستغرام

 
Lola Khalfa
Algeria
Lola Khalfa was born in Annaba, Algeria. After studying graphic design and photography at Annaba University and Annaba's Palace of Culture, she worked between photography and design. She is now devoted to photography, her photographic work is part of engaged and personal testimony without any demonstration, assertion or judgment, a narrative in images that attempts to approach a complex reality by using imaginary borders and a suggestive lecture.
In 2015 she received a nomination for  Magnum Foundation Emergency Fund, she has held residencies in France, Cuba, Pakistan, Germany, Tunisia and Algeria and exhibitions in Bamako, Paris, Algiers, and Cologne. She was a mentee with the Arab Documentary Photo Program in 2019.
 
لولا خلفة
الجزائر

وُلدت لولا خلفة في عنّابة بالجزائر. عملت بين التصوير والتصميم بعد إتمام دراستها للتصميم الغرافيكي والتصوير في جامعة عنّابة وقصر ثقافة عنّابة. عملها الفوتوغرافي هو جزءٌ من شهادة شخصية دون أحكام مسبقة، تولف خلاله سردية من الصور تقارب الواقع المعقّد عبر بناء حدود متخيلة وقراءات إيحائية.

رُشّحت في العام 2015 للحصول على منحة الطوارئ المُقدّمة من مؤسسة ماغنوم. كما قضت إقامات فنية في كلّ من فرنسا وكوبا وباكستان وألمانيا وتونس والجزائر. عُرضت أعمالها في كلّ من بماكو وباريس والجزائر وكولونيا. حاصلة على منحة برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي للعام 2019.  

البريد الالكتروني
انستغرام

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
Partnering Institutions
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
المؤسسات الشريكة