هامشٌ في أخضرٍ مُفترَض
فتحي حواس
Margined in a Supposed Green
Fathi Hawas
هامشٌ في أخضرٍ مُفترَض
فتحي حواس
Margined in a Supposed Green
Fathi Hawas
Kafr El-Dauwar, Al-Behera, Egypt
كفر الدوّار، البحيرة، مصر
From my room, margined by forests of red brick and concrete, green farmlands are only visible as pale dreams of a city almost dead. Displaced away from artistic, cultural, and financial resources, Kafr El Dawar is where our scene sets every night.
 
Kafr El Dauwar is a dormitory town, and also an agricultural one, forty kilometers from Alexandria; a place well-known for cotton factories that have slowly eroded what was once lush farmlands. The place is lifeless. Here, art is luxury people can do without.
 
Yunis, Suliman, Mo'men, and I have been friends for nine years, connecting over the rhythms of our music and the visuals of our art. For more than two years we have been sharing sleepless nights discussing, experimenting, and producing music. We launched our homegrown record label, Kafr El-Dauwar Records as a form of resistance.
 
Inspired by the Sartre’s existential play "Huis Clos” our images show the implementation and production of a musical and a visual product between a four-walled room. Our coffee table turns into a container where we pour the collective results of our readings and researches on art, philosophy, and music. The bedroom transforms from a private to a public place, where through our music we connect virtually and voice out our existence.

من غرفتي المحاصَرة بغابات الإسمنت والطوب الأحمر، تبدو الحقول الخضراء كأضغاث حلمٍ شاحب لمدينةٍ تلفظ أنفاسها الأخيرة. بعيداً عن أيّ موردٍ فنّي أو ثقافي أو مالي كفر الدوّار هي محطّ رِحالِنا كل ليلة.

كفر الدوّار هي مدينةٌ ناعسة، يعود إليها سُكّانها للنوم بعد يوم عملٍ طويل خارجها، وإن كانوا يمارسون الزراعة أيضاً. تقع على بعد أربعين كيلومتراً من الأسكندرية، وتشتهر بمصانع القطن التي أتت تدريجياً على ما كان يوماً ما حقولاً وارفة. المكان هنا هامد، والفن رفاهيةٌ يُمكن للناس الاستغناء عنها.

أنا ويونس وسليمان ومؤمن أصدقاءٌ منذ تسع سنوات. تجمعنا أنغام الموسيقى والمواد البصرية التي ننتجها. على مدار سنتين، قضينا ليالٍ طوال بين النقاش والتجريب وإنتاج الموسيقى. بعد ثلاثة أسابيع من بداية آذار/مارس كنّا نبحث إمكانية تنفيذ فكرة خطّطنا لها منذ سنوات؛ مجموعةٌ من خمسة فنانين: مخرج ومؤلّف موسيقي ومهندس صوت/فنان راب ومؤدٍ وفنان بصري يعملون معاً لإطلاق علامةٍ فنيةٍ جديدة هي تسجيلات كفر الدوّار.

تُلهمنا رائعة سارتر "أبواب مغلقة"، فتُسجّل صورنا مراحل تنفيذ وإنتاج عمل موسيقي بصري بين أربعة جدران. تصبح الطاولة التي تتوسط الغرفة حاويةً نصبّ فيها نتائج قراءاتنا وأبحاثنا في الفن والفلسفة والموسيقى. وتغدو غرفة النوم مكاناً عاماً، نُعلن فيه عن وجودنا ونتواصل فيه مع العالم عبر الموسيقى.

 
1 of 52
2 of 52

  

من غرفتي المحاصَرة بغابات الإسمنت والطوب الأحمر، تبدو الحقول الخضراء كأضغاث حلمٍ شاحب لمدينة تلفظ أنفاسها الأخيرة.
كفر الدوّار هي مدينةٌ ناعسة، يعود إليها سكّانها للنوم بعد يوم عملٍ طويل خارجها، وإن كانوا يمارسون الزراعة أيضاً. تقع على بعد أربعين كيلومتراً من الأسكندرية، وتشتهر بمصانع القطن التي أتت تدريجياً على ما كان يوماً ما حقولاً وارفة. المكان هنا هامد، والفن رفاهيةٌ يُمكن للناس الاستغناء عنها.
 
3 of 52
4 of 52

  

وبينما يتلاشى الأخضر تحت وطأة الرمادي، نتلاشى معه نحن أيضاً. نبحث عن ذواتنا، كغرباءٍ في أرضٍ أصبح وجودها، كما وجودنا، محل شك. 

5 of 52
6 of 52
7 of 52
8 of 52

  

لم أعتقد أبداً أنني سأعود لإنتاج الفن مجدّداً. كانت السنة التي قضيتها بالخدمة العسكرية حتى آذار/مارس 2019 كفيلةً بقطع صلتي بالفن ودوائر العمل الإبداعي. كنت كمسافرٍ يتعكّز على عصاه في رحلةٍ للبحث عن الذات وامتلاك أبسط مقوّمات الحياة. ممارسة الفن كانت رفاهيةً لا أملكها.

9 of 52
10 of 52

  

أنا ويونس وسليمان ومؤمن أصدقاءٌ منذ تسع سنوات. تجمعنا أنغام الموسيقى والمواد البصرية التي ننتجها. على مدار سنتين، قضينا ليالٍ طوال بين النقاش والتجريب وإنتاج الموسيقى. 
بعد ثلاثة أسابيع من بداية آذار/مارس كنّا نبحث إمكانية تنفيذ فكرة خطّطنا لها منذ سنوات؛ مجموعةٌ من خمسة فنانين: مخرج ومؤلّف موسيقي ومهندس صوت/فنان راب ومؤدٍ وفنان بصري يعملون معاً لإطلاق علامةٍ فنيةٍ جديدة هي تسجيلات كفر الدوّار.
 
11 of 52
12 of 52
13 of 52
14 of 52
15 of 52
16 of 52
17 of 52
18 of 52
19 of 52

  

ندرك السياق الذي جئنا منه كأجساد تعيش في الهامش وترزح تحت قيود الرأسمالية. لا نرغب في أن نتحول إلى فيتيش أو نُشيّأ من منظورٍ استشراقي، نوّد أن نخلق سرديتنا البديلة وأن نكسر القوالب النمطية. نرغب في جعل الفن إمكانية لا رفاهية.

20 of 52
21 of 52
22 of 52
23 of 52
24 of 52
25 of 52

  

كان لزاماً علينا أن نثبت الجدارة الموسيقية والبصرية لعملنا، أن نبرهن على استحقاقه لمكان في مشهد موسيقى الرايف المصري. فشلت محاولاتنا مراراً وكان الإخفاق قاسياً. إلا أن كلّ شيءٍ تغيّر حين اقترح سليمان ذات ليلة أن نطوّر لوناً موسيقياً فرعياً يعتمد على العروض الأدائية المصاحبة للأعراس الشعبية في مصر والتي يقدمها شخصٌ يُعرف بالـ"نبطشي". نجحت الفكرة ودوّت أصداؤها سريعاً، وبدأنا بتقديم حفلات في أهم المساحات الفنيّة بمصر. ونظّمت مؤسسة "بيسك" جولتنا الفنيّة الأولى في أوروبا إلا أن ظروف جائحة كورونا حالت للأسف دون إتمامها. فجأة تحوّل العالم الماديّ كله إلى هامش؛ إلى غرفةٍ مغلقة كتلك التي بدأنا منها.

26 of 52
27 of 52
28 of 52
29 of 52
30 of 52
31 of 52
32 of 52
33 of 52
34 of 52
35 of 52

  

كان لأبي، ومُعيلي أثناء سنوات بطالتي، رأيٌ آخر. بالتأكيد لم يرَ جدوى من ممارستي للفن. كان يؤمن بضرورة الاستقرار والحصول على وظيفةٍ ثابتة تُمكّنني من أن أعيل نفسي. من الناحية العملية، كان مُحقّاً. إلا أن عادتي كانت المماطلة والتأجيل أملاً في أن أنجز شيئاً في مسيرتي الفنيّة. وَعَدته في حال لم أتمكن من تحقيق عائدٍ مادي من تسجيلات كفر الدوّار (بمعزل عن اعتقاده بأن الموسيقى حرام) والحصول على منحةٍ لإتمام كتاب الفوتوغرافي الأول والعمل كمدرس بكلية الفنون والتصميم قبل حلول 2020 بأنني سوف أقبل بأيّ بديلٍ لديه. لحسن الحظ، تمكّنت من تحقيق الأهداف الثلاثة قبل تشرين الأول/أكتوبر 2019.

36 of 52
37 of 52
38 of 52
39 of 52
40 of 52
41 of 52
42 of 52
43 of 52
44 of 52

  

مؤمن: "انفصلت أنا وصديقتي، كالعادة. أتنقّل بشكلٍ مستمر ولست مستقراً بعد. أنا الآن في منزلٍ لأحد الأصدقاء، لا أعرف متى وأين يُمكن أن نلتقي، المعذرة!"

45 of 52
46 of 52

  

إبراهيم: "لن أتمكّن من التسجيل اليوم. أمي ليست راضيةً عما نفعله، ولا أملك الطاقة لجدالها."

47 of 52
48 of 52

  

كريم: "توقّفت عن العمل كنادلٍ بالمطعم. أعمل الآن بتوصيل الطلبات."

49 of 52
50 of 52

  

يونس:"كم أنت كسول يا ابن الزا**ـة! إن كنت تريد التهرّب، قُل ذلك وحسب!"

51 of 52
52 of 52

  

سليمان: "كفر الدوّار هي منبتٌ لمواهب كثيرة تتوق للتعبير والوجود. هي حاويةٌ يرى من هم فيها أنفسهم في انعكاساتهم على ما بداخلها. صورنا المهزوزة هي انعكاس لاغترابنا وتهميشنا، كما هي تجلٍ أيضاً لكيفية صنع الفن من الهامش."

Fathi Hawas
Egypt

Fathi Hawas (b. 1994, Kafr Al Dawwar, Egypt) is an independent visual artist interested in conceptual documentary photography and contemporary art, He graduated from Faculty of Arts and Design of Pharos University - where he works as a teaching assistant now - and contemporary art school at MASS Alexandria. Presently he lives in Alexandria where his practice started with discovering the limitations of the medium by experimenting with different photographing tools in the context of discovering ‘Subjective Time”. He also working on different cases happening far away from the centralization of the capital, So he concerned with documenting the changes of culture and subculture emotions and varieties within the city he lives and cities he roams on his feet, Hawas participated in several group exhibitions internationally, e.g. in Cairo, Dubai, Denmark, London and Paris.

Website
Email
Instagram

فتحي حواس
مصر

فتحي حواس (مواليد 1994، كفر الدوّار، مصر) فنانٌ بصريٌ مستقل يهتم بالفوتوغرافيا المفاهيمية والوثائقية والفن المعاصر. تخرّج من كلية الفنون والتصميم بجامعة فاروس  في الإسكندرية، حيث يعمل حالياً كمدرس مساعد. كما درس في مدرسة ماس الإسكندرية للفن المعاصر. يعيش حالياً بالإسكندرية محاولاً  فهم حدود الوسيط الفوتوغرافي من خلال تجريب أدوات فوتوغرافية مختلفة واستكشاف "الزمن الذاتي". يعمل فتحي بعيداً عن مركزيّة العاصمة، ويُعنى بتوثيق التغيّرات الطارئة على الثقافات المحليّة في مدينته والمدن التي يزورها مشياً على الأقدام. شارك حواس في معارض جماعيّة عدّة في كلّ من القاهرة ودبي والدنمارك ولندن وباريس.

الموقع الالكتروني
البريد الالكتروني
إنستغرام
Fathi Hawas
Egypt

Fathi Hawas (b. 1994, Kafr Al Dawwar, Egypt) is an independent visual artist interested in conceptual documentary photography and contemporary art, He graduated from Faculty of Arts and Design of Pharos University - where he works as a teaching assistant now - and contemporary art school at MASS Alexandria. Presently he lives in Alexandria where his practice started with discovering the limitations of the medium by experimenting with different photographing tools in the context of discovering ‘Subjective Time”. He also working on different cases happening far away from the centralization of the capital, So he concerned with documenting the changes of culture and subculture emotions and varieties within the city he lives and cities he roams on his feet, Hawas participated in several group exhibitions internationally, e.g. in Cairo, Dubai, Denmark, London and Paris.

Website
Email
Instagram

فتحي حواس
مصر

فتحي حواس (مواليد 1994، كفر الدوّار، مصر) فنانٌ بصريٌ مستقل يهتم بالفوتوغرافيا المفاهيمية والوثائقية والفن المعاصر. تخرّج من كلية الفنون والتصميم بجامعة فاروس  في الإسكندرية، حيث يعمل حالياً كمدرس مساعد. كما درس في مدرسة ماس الإسكندرية للفن المعاصر. يعيش حالياً بالإسكندرية محاولاً  فهم حدود الوسيط الفوتوغرافي من خلال تجريب أدوات فوتوغرافية مختلفة واستكشاف "الزمن الذاتي". يعمل فتحي بعيداً عن مركزيّة العاصمة، ويُعنى بتوثيق التغيّرات الطارئة على الثقافات المحليّة في مدينته والمدن التي يزورها مشياً على الأقدام. شارك حواس في معارض جماعيّة عدّة في كلّ من القاهرة ودبي والدنمارك ولندن وباريس.

الموقع الالكتروني
البريد الالكتروني
إنستغرام
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
Partnering Institutions
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
المؤسسات الشريكة