الراقصون على الأطلال
نادين القدسي
Those Who Dance on the Staircase
Nadine Al Koudsi
الراقصون على الأطلال
نادين القدسي
Those Who Dance on the Staircase
Nadine Al Koudsi
Syria and Lebanon
سوريا ولبنان

Sitting in the back of a taxi as I finally break an eight year absence, my palms are sweaty and nose is cold. I find my mind wandering between horror stories of detention and torture and at the same time, anxious to get there.

I blankly stare at a TV showing a video promoting tourism in Syria as the officer asks me questions of where I will be staying in Damascus, in case they need to find me. I wonder who they’ve made this video for and if travelers will ever find their way back. Somehow I find it strangely comforting as images of the sea keep playing in a loop, then comes the sound of my passport being stamped. “Welcome back,” he says.

Nostalgia comes from two Greek words; nostos means ‘return home,’ and algos means ‘pain.’ Is it the pain of being away from home or is it the pain of returning home? The loss of connection to our home country is a fundamental loss - it is the loss of ourselves. This is why our desire to return home may be understood as the ultimate nostalgia, the end of our voyage, the healing of our wounds.

This project explores the different dimensions of nostalgia within Syrians currently living in Lebanon. It’s the sum of our conversations, the exploration of how we struggle with the desire to return home - or not to - and the many doubts that come along with it. It is a hint of the complexity of one’s decision and aims to raise the question of what happens next. With the global push for the return of Syrians ‘back home’ what will be the consequences when the power of choice is taken away and host countries officially begin forced repatriation?



فقد الصلة مع الوطن الأم هو فقدٌ جوهري، فقدٌ لجوهر ذواتنا. يُمكن فهم الرغبة بالعودة إلى الوطن كنوستالجيا مطلقة؛ نهاية رحلة أو التئام جرح.

يستكشف هذا المشروع الأبعاد المختلفة للنوستالجيا عند السوريين المقيمين في لبنان. هو نتاج حواراتنا، ومحاولة فهم لصراعنا من أجل - أو ضد - العودة إلى الوطن، والشكوك الكثيرة التي تغلّف هذا الصراع. هو إيماءةٌ للتعقيد الكامن في قرار أي منّا إزاء العودة أو البقاء، ومحاولةٌ للتساؤل حول ما سيترتّب على هذا القرار.

يُشار للعودة إلى الوطن الأم عادةً كتطورٍ طبيعي، إلا أن هذه الإشارة إشكالية بحد ذاتها. فهي تنفي فردانيتنا وتصوّرنا كجماعة متجانسة تعتنق الحل ذاته: حل العودة إلى الوطن. بالأمس كان لكل منّا أسبابه المختلفة للحياة، ونحن اليوم نقف على مسافات مختلفة من تلك الأسباب. الطريقة التي نتعامل بها مع إحساسنا بالانتماء تؤثر على إذا ما كنّا سنرغب بالعودة أم لا. هذا هو ما يجعل العودة مسعىً شديد الشخصية.

مع تزايد الضغط الدولي لعودة السوريين "إلى الوطن"، ماذا سيترتب على استلاب قدرتنا على اتخاذ القرار، عندما تشرُع الدول المضيفة بتنفيذ العودة الجبرية؟ تنحدر كلمة "نوستالجيا" من الجذر الإغريقي "نوستوس" أي العودة إلى الوطن، و"آلغوس" أي ألم البعد عن الوطن، أم تُراه ألم العودة إليه؟


 
1 of 24
2 of 24

Damascus, Syria

دمشق، سوريا

3 of 24

Riyaq, Lebanon

رياق، لبنان

4 of 24

Ahmad created his puppet, whom he calls ‘Al Muthaqaf’ which translates into ‘The Intellectual.’ He believes that an intellectual can find his way through life without suffering because he is smart. He continues to attempt finding ways to complete his education in Beirut, without avail.

صنع أحمد دميته التي يطلق عليها اسم "المثقّف". يعتقد أحمد أن المثقف ذكي، يمكنه شق طريقه في الحياة دون معاناة. يواصل أحمد البحث عن طرق لاستكمال تعليمه ببيروت لكن دون جدوى.

5 of 24

Maryam was studying in France when the war broke out, she came to Beirut to be close to her family, who live in Damascus. She works with Syrian and Palestinian kids in Shatila and teaches them how to create puppets and their personas as a form of art therapy. She intends on going back to France.

عندما اندلعت الحرب، كانت مريم تكمل دراستها بفرنسا، قبل أن تعود إلى بيروت كي تكون قريبة من أهلها في دمشق. تعمل مريم مع الأطفال السوريين والفلسطينيين بمخيّم شاتيلا، تعلمّهم صنع الدُمى وتصميم شخصيات لها كنوع من العلاج بالفن. تنوي مريم العودة إلى فرنسا.

6 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

7 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

8 of 24

Naya, who is transgender, was arrested 4 times in Syria for taking part in demonstrations encouraging women to protest for their rights. She was placed with men in prison and was sexually assaulted for over a month. She left to Beirut and currently works for Helem, a nonprofit organization that fights for LGBTQ rights, as the hotline response and emergency officer. She led the International Women’s Day march in Beirut demanding equality for women.

نايا عابرةٌ جنسياً. أُلقي القبض عليها أربع مرات في سوريا لاشتراكها في مظاهرات تشجّع النساء على المطالبة بحقوقهن. احتُجزت نايا في سجن للرجال وانتُهكت جنسياً مراراً على مدى ما يزيد عن شهر. انتقلت نايا إلى بيروت وتعمل حالياً كموظفة طوارئ واستقبال مهاتفات الخط الساخن بمؤسسة "حلم"، وهي مؤسسةٌ غير هادفة للربح تحارب من أجل حقوق مجتمع الميم. قادت نايا مسيرة يوم المرأة العالمي بيروت للمطالبة بحصول المرأة على المساواة. 

9 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

10 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

11 of 24

Omar was completing his army conscription when he was arrested for speaking with a foreign journalist. His detention lasted for 95 days and upon release, he was summoned for a military trial. That is when he escaped and came to Beirut. His passion lies in writing plays and has published a book of short stories called ‘Land of the Smurfs.’ He has applied for asylum in Europe but his application was rejected.

كان عمر يقضي خدمته العسكرية الإلزامية حين أُلقي القبض عليه بتهمة التحدث مع صحفي أجنبي. استمر اعتقاله 95 يوماً، وبعدما أطلق سراحه استُدعي لمحاكمة عسكرية. عندها هرب عمر إلى بيروت. عمر شغوفٌ بالكتابة المسرحية، وصدر له مجموعةٌ قصصية قصيرة بعنوان "أرض السنافر". تقدّم عمر بطلب لجوء لأوروبا، إلا أن طلبه رُفض.

12 of 24

Qaroun, Lebanon

القرعون، لبنان

13 of 24

Dima moved to Beirut from Damascus after she felt helpless and despair for not being able to help civilians affected by the war. She is currently an activist, a volunteer clown at tented settlements, and uses her illustrations to be critical of the situation in Syria. As she starts her own family, she can’t imagine going back now. ‘How can i go back and keep my head down? I can’t be silenced after all that’s happened.’

انتقلت ديمة من دمشق إلى بيروت بعدما شعرت باليأس والعجز عن مساعدة المتضررين من الحرب. هي الآن ناشطة، تتطوّع كمهرجة بالمخيمات وتستعمل رسوماتها لنقد الأوضاع في سوريا. وبينما هي تكوّن أسرتها الصغيرة في بيروت، لا يمكنها تخيّل العودة الآن. "كيف أعود الآن وأطأطئ رأسي؟ لا يمكن إسكاتي الآن بعد كل ما حدث."

14 of 24

Damascus, Syria

دمشق، سوريا

15 of 24

Hussein and his family escaped after his father was captured by ISIS and released. Though Hussein has found his passion for acting and has created many connections of friendship and kinship in Beirut, he aspires to return so he could complete his high school education and continue his studies in the Higher Institute for Dramatic arts in Damascus.

هرب حسين وعائلته بعد أن أمسكت داعش بأبيه ثم أطلقت سراحه. بالرغم من أن حسين قد وجد شغفه بالتمثيل وكوّن العديد من الصلات والأصدقاء والمعارف في بيروت، إلا أنه ما زال يتطلّع إلى العودة حيث يمكنه إتمام تعليمه الثانوي والالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق. 

16 of 24
Beirut, Lebanon
17 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

18 of 24

Damascus, Syria

دمشق، سوريا

19 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

20 of 24

Riyaq, Lebanon

رياق، لبنان

21 of 24

Lana, who currently lives in the US, came back to Syria to explore the possibility of returning, only to be faced with the harsh reality of everyday life and the realisation that most people she knew, are no longer there. She has returned to the US with the hope to keep visiting until the right time comes for her to move back.

عادت لانا، التي تعيش الآن في الولايات المتحدة، إلى سوريا في محاولة لاستكشاف العودة إلى الوطن، لتصتدم بالواقع الصعب للحياة اليومية، ولتجد أن أغلب من كانت تعرفهم لم يعودوا موجودين هناك. عادت لانا أدراجها إلى الولايات المتحدة مع أمل بمواصلة الزيارة حتى يحين الوقت للعودة النهائية.  

22 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

23 of 24

Beirut, Lebanon

بيروت، لبنان

24 of 24

Qaroun, Lebanon

القرعون، لبنان

Nadine Al Koudsi
Nadine Al Koudsi
Syria

Nadine Al Koudsi was born in Damascus and raised in Dubai. She is of Syrian and Iraqi descent and has lived between Canada and the United Arab Emirates. Nadine studied graphic design and photography at the American University in Dubai and has been working as a commercial photographer since graduating in 2001. She now seeks to use photography as a medium to tell stories and shed light on social issues affecting people during and after war. This is her first personal project.

Email
Instagram

نادين القدسي
سوريا

وُلدت نادين القُدسي في دمشق ونشأت في دبي. تنحدر من أصل سوري وعراقي وتعيش بين كندا والإمارات العربية المتحدة. درست نادين التصميم الغرافيكي والتصوير بالجامعة الأميركية بدبي وعملت كمصوّرة فوتوغرافية محترفة منذ تخرجها بالعام 2001. تحاول نادين توظيف الفوتوغرافيا كوسيطٍ لرواية القصص وتسليط الضوء على القضايا الاجتماعية التي تواجه الناس خلال وبعد الحرب. "الراقصون على الأطلال" هو مشروعها الشخصي الأول.

البريد الإلكتروني 
حسابها على انستاغرام
Nadine Al Koudsi
Syria

Nadine Al Koudsi was born in Damascus and raised in Dubai. She is of Syrian and Iraqi descent and has lived between Canada and the United Arab Emirates. Nadine studied graphic design and photography at the American University in Dubai and has been working as a commercial photographer since graduating in 2001. She now seeks to use photography as a medium to tell stories and shed light on social issues affecting people during and after war. This is her first personal project.

Email
Instagram

نادين القدسي
سوريا

وُلدت نادين القُدسي في دمشق ونشأت في دبي. تنحدر من أصل سوري وعراقي وتعيش بين كندا والإمارات العربية المتحدة. درست نادين التصميم الغرافيكي والتصوير بالجامعة الأميركية بدبي وعملت كمصوّرة فوتوغرافية محترفة منذ تخرجها بالعام 2001. تحاول نادين توظيف الفوتوغرافيا كوسيطٍ لرواية القصص وتسليط الضوء على القضايا الاجتماعية التي تواجه الناس خلال وبعد الحرب. "الراقصون على الأطلال" هو مشروعها الشخصي الأول.

البريد الإلكتروني 
حسابها على انستاغرام
Nadine Al Koudsi
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
Partnering Institutions
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
المؤسسات الشريكة