مَحَلُّنْ
روان مازح
In Their Place
Rawan Mazeh
مَحَلُّنْ
روان مازح
In Their Place
Rawan Mazeh
Lebanon
لبنان

In Lebanon, looking at the wars through a narrow scope, temporary media coverage of conflict often overlooks deep and lasting impacts that go far beyond wartime. Residual manifestations of war are often as powerful and important as those direct outcomes of casualties and destroyed infrastructure. The destruction that affected homes as well as hospitals, schools, roads, airports, power stations, fuel depots, warehouses, factories, and bridges subsequently left no evidence, as the areas went through an extensive reconstruction phase and were fully repaired.

As such, the only remaining proof of physical destruction today is cluster bombs and landmines left by Israelis from 1978, 1982, and 2006. These bombs, left in the southern part of Lebanon, still constitute a danger, given the fact that they still might explode when touched today. Usually referred to as the aftermath, injured survivors, traumatized relatives, friends and family of martyrs, homes, and landmine-filled landscapes remain overlooked.

This series strives to tell the untold stories of those that remained in the shadows in Southern Lebanon, hiding and intimidated, too afraid to stand up on their own, fearing they would join those who lost their lives and suffered incomparable losses. Through this series, I put myself in their place and step into the landmine and remnant zones; I follow the memories sitting in drawers, covered with daily routine objects and belongings; and I face the human remains - injured, mentally ill, and traumatized. These memories are backed up by constant reminders passed along from one generation to another, taking the form of objects which end up being considered as part of their heritage and belonging. And while life goes on, these people, memories, and places stay still - standing where their shoes were left, frozen in the past.


 من منظورها المحدود للحرب عادةً ما تغفل التغطية الإعلامية اللحظية للصراعات في لبنان الآثار العميقة والدائمة التي تستمر طويلاً إلى ما بعد زمن الحرب. بالمقابل قد تكون التجليات المترسبة بعد الحرب أيضاً بنفس عنف وجسامة الآثار المباشرة من قتلى وأبنية مدمرة. فبنهاية المطاف، وبعد فترة مكثفة من أعمال إعادة الإعمار والترميم الكامل، يزول كل أثرٍ للدمار الذي طال المنازل والمشافي والمدارس والطرق والمطارات ومحطات الطاقة ومستوعبات الوقود والمخازن والمصانع والجسور.

لذا يمكننا القول أنه لم يعد من أثرٍ باقٍ إلى اليوم ليشهد على دمار الحرب سوى القنابل العنقودية والألغام الأرضية التي تركها الإسرائيليون في أعوام 1978 و1982 و2006. لاتزال هذه القنابل والألغام التي زُرعت في جنوب لبنان تشكل خطراً قائماً إذ يمكنها الانفجار عند لمسها في أي لحظة. أمّا المصابون الناجون من الألغام والأقارب الملتاعون وأصدقاء وعائلات الشهداء والبيوت والأراضي المهجورة بسبب الألغام فعادةً ما يسقطون من الحساب عند الحديث عمّا يُعرَف بحصيلة الحرب.

تحاول هذه السلسلة أن تخبر قصصاً غير مروية عن أولئك القابعين في الظل جنوبي لبنان؛ عن المنزوين والخائفين من المواجهة خوفاً من أن يلحقوا بالذين فقدوا حياتهم وخسروا كل شيء. في هذه السلسلة أضع نفسي مكانهم، وأخطو في حقول الألغام الباقية؛ أتتبع الذكريات القابعة في الأدراج تحت ركام الأغراض والمتعلقات اليومية؛ أواجه بقايا آدمية — المصابين والمعتلين ذهنياً والمصدومين. تستند هذه الذكريات على رسائل تنتقل من جيل لجيل في شكل متعلقات يومية ينتهي بها الحال جزءاً من تراث الناس وشعورهم بالانتماء. وفي حين لا تتوقف الحياة عن الدوران، تعلق حياة هؤلاء وذكرياتهم والأماكن التي تركوا فيها أحذيتهم ورحلوا كمشاهد جامدة من الماضي.
1 of 30

Mlita Detonation

انفجار مليتا

2 of 30

Houmin Al Fawka Detonation

إنفجار حومين الفوقا

3 of 30

Bayt Yahoun Detonation

انفجار بيت ياحون

4 of 30

Houmin Al Fawka Detonation

إنفجار حومين الفوقا

5 of 30

Alma Al Shaaeb Detonation

انفجار علما الشعب

6 of 30
7 of 30
Abbas Al Saghir, injured in 1979.
8 of 30
9 of 30

Left: Ayda Al Khaled, injured in Al Mansouri Massacre of 1996. Right: Image showing Ayda Al Khaled injured, being pulled out of the wreckage after Al Mansouri Massacre of 1996.

يساراً: عايدة خالد، أصيبت في مجزرة المنصوري عام 1996.
يميناً: صورة تظهر فيها عايدة خالد مصابة بينما تُسحب من تحت الركام بعد مجزرة المنصوري عام 1996.
 
10 of 30

Right: Aida Al Khaled’s sister, martyred in Al Mansouri Massacre of 1996. Right: A photograph of Aida Al Khaled’s sister, injured during the Al Mansouri Massacre of 1996.

يساراً: أخت عايدة خالد، استشهدت في مجرزة المنصوري عام 1996.
يميناً: صورة لأخت عايدة خالد مصابة في مجرزة المنصوري عام 1996.
 
11 of 30
12 of 30

Left: Esraa Al Lakkis.
Right: A photograph of her in 1998, two years after she was injured.

يساراً: إسراء اللقيس.
يميناً: صورة لها في العام 1998، عامين بعد إصابتها.

13 of 30
14 of 30

Montaha Chaito, Injured in 2006

منتهى شعيتو، أصيبت عام 2006.

15 of 30

Left: Montaha.
Right top: A photo of Montaha's son in 2006.
Right bottom: A photo of Montaha's daughter.

يساراً: منتهى.
أعلى اليمين: صورة لابن منتهى عام 2006.
أسفل اليمين: صورة لابنة منتهى.

16 of 30
17 of 30

Hasan Shalhoub, injured in Qana Massacre of 2006.

حسن شلهوب، أصيب في مجزرة قانا عام 2006

18 of 30

Left: Hasan Shalhoub showing objects he kept from his sister Zaynab, martyred during the Qana Massacre of 2006.
Right: Hair pins from Zaynab Shalhoub, martyred during the Qana Massacre of 2006.

يساراً: حسن شلهوب يستعرض متعلقات أخته زينب التي استشهدت في مجزرة قانا عام 2006.
يميناً: دبابيس شعر تعود لزينب شلهوب التي استشهدت في مجزرة قانا عام 2006.

19 of 30

Left: Mother’s day letter kept from Zaynab Shalhoub, martyred during Qana Massacre of 2006.
Right: ID kept from Zaynab Shalhoub, martyred during Qana Massacre of 2006.

يساراً: رسالة بمناسبة عيد الأم موجهة لزينب شلهوب التي استشهدت في مجزرة قانا عام 2006. 
يميناً: بطاقة هوية لزينب شلهوب التي استشهدت في مجزرة قانا 2006.

20 of 30
21 of 30

Ahmad Ali, Injured in 1974 and 2006

أحمد علي، مصاب في عامي 1974 و2006.

22 of 30

Ahmad Ali, injured in 1974 and 2006.

أحمد علي، مصاب في عامي 1974 و2006.

23 of 30
24 of 30

Pacifier kept from Abbas Hachem, martyred during Qana Massacre of 2006.

لهاية تعود للطفل عباس هاشم، استشهد في مجزرة قانا عام 2006.

25 of 30

Left: A letter found by Mohmoud Hachem containing his well.
Right: The wallet of Mahmoud Hachem, martyred during the Qana Massacre of 2006.

يساراً: رسالة لمحمود هاشم تحوي وصيته.
يميناً: محفظة محمود هاشم، استشهد في مجزرة قانا عام 2006.

26 of 30

Left: Mother's day gift from Jaafar Hachem, martyred during the Qana Massacre of 2006.
Right: Mother's day gift from Mahdi Hachem, martyred during the Qana Massacre of 2006.

يساراً: هدية بمناسبة عيد الأم من جعفر هاشم، استشهد في مجزرة قانا عام 2006.
يميناً: هدية بمناسبة عيد الأم من مهدي هاشم، استشهد في مجزرة قانا عام 2006.

27 of 30
28 of 30

Fatima Ali holding fragments extracted from her 2006 injured hand.

فاطمة علي تمسك شظايا استخرجت من يدها التي أصيبت عام 2006.

29 of 30
30 of 30

Toothbrush kept from Khadija, Yousra's sister, who was martyred during Qana Massacre of 2006.

فرشاة أسنان تعود لخديجة، أخت يسرا، التي استشهدت في مجزرة قانا عام 2006.

Rawan Mazeh
Rawan Mazeh
Lebanon

Rawan Mazeh is a Beirut-based documentary photographer. She received a Bachelor of Arts in photography and multimedia with distinction from Notre Dame University in Lebanon in 2018. Mazeh combines her social interest in documenting to her artistic drive. Her work focuses on tracking and tracing belonging, memory, and the relation between citizens and their lands.

www.rawanmazeh.com

روان مازح
لبنان

روان مازح هي مصورةٌ وثائقية تعمل ببيروت. حاصلة على بكالوريوس الفنون مع مرتبة التميز في التصوير الفوتوغرافي والوسائط المتعددة من جامعة سيدة اللويزة بلبنان في العام 2018. تدمج مازح بين اهتمامها الاجتماعي بالتوثيق ودوافعها الفنية. يركز عملها على اقتفاء أثر الانتماء والذاكرة والعلاقة بين المواطنين وأرضهم.

الموقع الالكتروني
Rawan Mazeh
Lebanon

Rawan Mazeh is a Beirut-based documentary photographer. She received a Bachelor of Arts in photography and multimedia with distinction from Notre Dame University in Lebanon in 2018. Mazeh combines her social interest in documenting to her artistic drive. Her work focuses on tracking and tracing belonging, memory, and the relation between citizens and their lands.

www.rawanmazeh.com

روان مازح
لبنان

روان مازح هي مصورةٌ وثائقية تعمل ببيروت. حاصلة على بكالوريوس الفنون مع مرتبة التميز في التصوير الفوتوغرافي والوسائط المتعددة من جامعة سيدة اللويزة بلبنان في العام 2018. تدمج مازح بين اهتمامها الاجتماعي بالتوثيق ودوافعها الفنية. يركز عملها على اقتفاء أثر الانتماء والذاكرة والعلاقة بين المواطنين وأرضهم.

الموقع الالكتروني
Rawan Mazeh
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
Partnering Institutions
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
المؤسسات الشريكة