تقسيم مضاعف
مصطفى سعيد
Division Multiplied
Mustafa Saeed
تقسيم مضاعف
مصطفى سعيد
Division Multiplied
Mustafa Saeed
Somalia
الصومال

It was only when I turned 19 that I learned that there are differences between clans. I had started University and was working in a graphic design office when my colleagues asked me which clan I belonged to. I was annoyed with the question. I was not sure why they asked, but noticed their different way of treating me after they knew which clan I belonged to. Suddenly I was not Mustafa, the young graphic designer and the student; I was now Mustafa who belonged to a particular clan, and it seemed that was the reason I was either liked or disliked. I grew up outside my country during war in the Northern part of Somalia, which is now Somaliland. I wasn’t allowed into the living room where my parents used to watch VHS tapes sent from home documenting the war. which were sold to Somalis abroad to raise money for the militias. My parents raised me with the idea that we were all equal Somalis. Clans were just names to me, sometimes used in jokes, and sometimes as an insult. I was curious to know what triggered such remarks and why there was a stigma on certain clans. Although Somaliland was founded in 1991 with a constitution that grants equality to all citizens, the reality is different. Still today the clans that livestock still have superiority, and they receive the best jobs and educational opportunities available in our developing country. The other clans are less advantaged because of who they are as a group, although there are individuals who might manage to make a decent living for themselves. This project explores the daily lives of people belonging to the discriminated clans, using photography to explore the depth and impact of segregation and discrimination.


لم أدرك الفرق بين القبائل إلا في التاسعة عشرة من عمري. كنت قد التحقت بالجامعة وأعمل في مكتب للتصميم الغرافيكي عندما سألني زملائي لأيّ قبيلة أنتمي. أزعجني السؤال ولم أدرك كنهه. إلا أنني لاحظت تغيّر معاملتهم لي بعدما عرفوا الجواب. فجأة لم أعد مصطفى، مصمم الغرافيك والتلميذ اليافع، أصبحت الآن مصطفى، الذي ينتمي لقبيلةٍ بعينها. وبدا لي كما لو أن هذا هو سبب لطف أو جفاء المحيطين بي. نشأت بالخارج جرّاء الحرب الدائرة شمالي الصومال، والذي صار يُعرف الآن باسم صوماليلاند. لم يكون مسموحاً لي بالتواجد في غرفة المعيشة حيث اعتاد أبواي مشاهدة شرائط الفي إتش إس القادمة من الوطن، والتي كانت توثّق الحرب وتُباع للصوماليين بالمهجر بهدف جمع التبرعات للميليشيات المتحاربة. ربّاني أبواي على مبدأ أننا كلنا صوماليون متساوون. كانت القبائل في نظري مجرد أسماء، تُستخدم أحياناً ضمن نكتة، وأحياناً أخرى كإهانة. كنت شغوفاً بمعرفة السبب وراء ذلك ولِم تُوصم قبائل بعينها.

يُقر دستور صوماليلاند المُنشأة في العام 1991 بالمساواة بين جميع المواطنين، إلا أن الواقع غير ذلك. إلى اليوم لا تزال القبائل التي ترعى الماشية هي الأعلى شأناً، ويحظى أفرادها بما هو متاحٌ من وظائف وفرص تعليمية في بلدنا النامي. القبائل الأخرى أقلّ حظاً لا لشيء سوى أنهم هم. هذا برغم تمكّن البعض من العيش الكريم بمفردهم في بعض الحالات.

يستكشف هذا المشروع الحياة اليومية لمن ينتمون لقبائل تتعرّض للتمييز. يستخدم المشروع الصورة الفوتوغرافية لتقصّي عمق وأثر الفصل والتمييز.

 
1 of 31
"Rag jidiin baa walaaleeya."
Food unites Men
-  Somali Proverb
"راغ جيدين باع ولا ليّا."
"الطعام يجمع البشر."
- مثلٌ صومالي
 
2 of 31

Hair braiding in the morning for the first day of Eid Al-Odha is something in common between all Somalis.

جدْل الشعر صبيحة عيد الأضحى هو ممارسةٌ شائعة بين كل الصوماليين.

3 of 31

Left: Young men celebrating Eid Al-Odha in Hargeisa.
Right: Photo of local cinema/video spot which still shows the scars of war. It is hard to get electricity or afford TV sets, so people gather and watch Bollywood films and football matches.

يساراً: شباب يحتلفون بعيد الأضحى في هرغيسا.
يميناً: صورة لسينما محليّة لم تغادرها ندوب الحرب. من الصعب الحصول على الكهرباء أو أجهزة التلفاز، لذا يجتمع الناس هنا لمشاهدة أفلام بوليوود ومباريات كرة القدم.
 
4 of 31

Girls enjoy their time at At 'Seraha' park, where youth and families from the city and other towns go to spend their afternoons on weekends in Borama.

تستمتع الفتيات بوقتهن في متنزه "أتسراحا" حيث يذهب الشباب والعائلات من مدينة بوروما والبلدات المجاورة لقضاء بعد الظهيرة نهار عطلة نهاية الأسبوع.

5 of 31
Right: Women dancing at a "females only” wedding ceremony.
Left: Wedding gifts for the family.
يميناً: نساءٌ يرقصن في حفل عرس للنساء فقط.
يساراً: هدايا الزفاف للعائلة.
 
6 of 31
Left: A memorial statue for the young people who died in the February 20, 1982 youth riot. The Somali government arrested many teachers and intellectuals. Students gathered in protest and threw stones, and many were gunned down.
Right: Young men and women sing the Somaliland National Anthem.
يساراً: نُصبٌ تذكاري للشباب الذي قضوا في 20 شباط 1982 خلال ثورة الشباب. تجمّع يومها التلاميذ وقاموا برشق الحجارة احتجاجاً على اعتقال الحكومة الصومالية للكثير من المعلّمين والمثقّفين. أسفرت المواجهات مع السلطات المحلية عن سقوط الكثير من المحتجّين.
يميناً: شبابٌ وصبايا يغنون النشيد الوطني لصوماليلاند.
 
7 of 31

Men read newspapers outside a telecommunications company office in downtown Hargeisa, where newspapers are sold. Young men looking for available jobs come to read. Somaliland has a high unemployment rate.

رجالٌ يقرأون الجرائد أمام شركة الاتصالات في وسط المدينة بهرغيسا. يتابع الشباب الأخبار بحثاً عن إعلانات الوظائف الشاغرة إذ أن معدّل البطالة في صوماليلاند مرتفع جداً.

8 of 31
"Three are the weakest men: the one who doesn't sew for himself, the one who doesn’t make decisions for himself, and the one who doesn’t make savings for himself."
- Somali Proverb
"أضعف الرجال ثلاثة: رجلٌ لا يحيك ثيابه، ورجلٌ لا يملك قراره، ورجلٌ لا يدّخر ماله." 
- مثلٌ صومالي 
 
9 of 31
Left: Barbershop in Burao. Barbering is one of the popular occupations practiced by the Gabooye clan.
Right: A farm in Arabsiyo.
يساراً: محل حلاق في مدينة بوراو. الحلاقة من المهن الشائعة بين رجال قبيلة الغابوي.
يميناً: مزرعة في أرابسيو
 
10 of 31
Left: Girl designing Henna.
Right: A market woman sells Uunsi, a type of incense made of frankincense, cardamom, sugar. Usually women who sell this are from the Gabooye clan.
يساراً: فتاةٌ ترسم الحنّة.
يميناً: نساء يبعن "الأونسي" بالسوق، وهو نوعٌ من البخور يُصنع من اللبان والهال والسكر. بائعات "الأونسي" ينتمين عادةً لقبيلة الغابوي.
 
11 of 31

Left: Blacksmithing is one of the popular occupations practiced by the Gabooye clan.

Right: Electrician fixing TV receiver.

يساراً: الحدادة هي واحدة من المهن الشائعة بين رجال قبيلة الغابوي.
يميناً: كهربائي يصلح جهاز استقبال البث.
 
12 of 31

An old man resting at the Livestock market.

عجوز يسترخي في سوقٍ للماشية.

13 of 31

A man counts the sales of the sheep at the livestock market, which is a vanishing occupation among the Gabooye clan.

رجلٌ يعدّ مبيعات الخراف في سوق للماشية، وهي مهنة على وشك الاختفاء بين رجال قبيلة الغابوي.

14 of 31

When Yassin's family found out he was going to marry Samira, Gabooye woman, his older brother beat him and put him into jail to try to thwart his decision. On release from jail, he again asked his family to accept his decision; his older brother then stripped him of his clothes and kicked him out of the house. When they heard of his marriage, Yassin's family organized a fake funeral for him. It has been four years since he seen his family.

عندما اكتشفت عائلة ياسين أنه سيتزوج سميرة، امرأة من قبيلة الغابوي، ضربه أخوه وزجّ به بالسجن لثنيه عن قراره. عند الإفراج عنه، عاود طلب الموافقة من العائلة، فنزع أخوه ثيابه عنه وطرده خارج البيت. عندما نمى لمسامع العائلة إتمام زواج ياسين، شيّعته عائلته في جنازة صورية. مرّت أربع سنوات منذ أن رأى ياسين عائلته لآخر مرة.

15 of 31

A young man draws his initials at the beach in Berbera.

شابٌ يرسم الأحرف الأولى من اسمه على شاطئ بربره.

16 of 31
“If passing is not by encouragement but by birth, his guts say he has been demoted.”
- Yahye Yebash
"إذا كان وصول المرء محكوم بنَسبه لا شجاعته، فالحقّ أنه قد حُطّ من قدره."
- يحيى يباش
 
17 of 31

A 6th-grade social science textbook includes a lesson about the reform of Somaliland back in 1991, but no detailed incidents or events on the issue are in the curriculum books.

كتاب العلوم الاجتماعية للصف السادس يتضمن درساً عن الإصلاح السياسي في صوماليلاند في العام 1991. لا ذكر لحوادث مفصّلة ضمن موضوعات المنهج الدراسي.

18 of 31

Barkhad Jama Hirsi speaks on a panel on “Clannism and its obstacles on Education.” Barkhad is an ex-advisor on minorities and social issues to the President of Somaliland. He resigned at the beginning of 2015. He felt his position was only symbolic and that the government was not doing anything to improve the situation.

برخاد جما هِرسي يتكلم في ندوة عن "القبليّة وعقبات التعليم." عمل برخاد سابقاً كمستشار رئيس جمهوية صوماليلاند لشؤون الأقلّيات والقضايا الاجتماعية. تقدّم باستقالته في مطلع العام 2015 حين شعر أن وظيفته شكليّة وأن الحكومة لا تقوم بأي شيء من شأنه تحسين الوضع القائم.

19 of 31

Artists perform at WADANI event. WADANI is one of the official opposition parties in Somaliland. It is the only opposition party calling for equality and promising to give more space for minority clans.

فنّانون في اجتماع لحزب "واداني" وهو واحدٌ من أحزاب المعارضة الرسمية في صوماليلاند، والحزب الوحيد الذي يطالب بالمساواة ويعد بإعطاء تمثيلٍ أكبر لقبائل الأقليّات.

20 of 31
Left: “Ahmed Iman Warsame” the King of the Gabooye clan, gives a speech at WADANI welcoming ceremony for another clan joining the opposition party.
Right: Portrait of King Ahmed Iman Warsame, King of the Gabooye clan.
يساراً: أحمد إيمان وَرسامي، ملك قبيلة الغابوي، يلقي خطاباً أثناء فعالية نظّمها حزب "واداني" للترحيب بقبيلة أخرى انضمت حديثاً للحزب المعارض.
يميناً: بورتريه للملك أحمد إيمان وَرسامي، ملك قبيلة الغابوي.
 
21 of 31

The elders and clan leaders of Gabooye in Burao pose with the executive director of Adam Academy, an organization that works in developing and empowering minorities in Somaliland at an event organized by the National Electoral Commission for the voting card registration. “We have no clear representation in politics, we should elect from our own people, and we should support our leaders,” said one of the elders.

مشايخ وزعماء قبيلة الغابوي في بوراو مع المدير التنفيذي لـ"أكاديمية آدم"، وهي منظمةٌ تعمل على تطوير وتمكين الأقليات في صوماليلاند، خلال فعالية نظّمتها اللجنة الانتخابية الوطنية لتسجيل بطاقات الانتخاب. "ليس لدينا تمثيلٌ واضح في السياسة، ينبغي أن ننتخب أشخاصاً منّا، ويجب أن ندعم زعماءنا،" يقول أحد المشايخ.

22 of 31
Left: A petition from a representative of the Somaliland protectorate to Secretary General of the United Nations outlining the treaties between United Kingdom and some Somali Tribes. These agreements greatly impacted the clan system in Somaliland today.
Right: Muse Haji Ismail Galal & Jirde Aw Ali, my grandfather, a retired police officer for the Somaliland protectorate, pose outside the Buckingham palace in London.
يساراً: عريضة من ممثلي محميّة صوماليلاند للمفوضية العامة للأمم المتحدة تُوجز المعاهدات بين المملكة المتحدة وبعض القبائل الصومالية. شكّلت هذه المعاهدات إلى حدٍ كبير نظام القبائل الموجود في صوماليلاند اليوم.
يميناً: موسى حاج إسماعيل جلال وجدّي جردي آو علي، وهو شرطي متقاعد من محمية صوماليلاند، يقف أمام قصر بكنغهام في لندن.
 
23 of 31

An elder speaks at a closed meeting moderated by members of Parliament for the discussions between the government and minority clans in Somaliland about their rights and involvement in politics.

أحد مشايخ القبائل يتكلّم في اجتماع مغلق يديره برلمانيون لمناقشة حقوق قبائل الأقليات ومشاركتهم السياسية.

24 of 31
Left: A young girl in the Madina region, one of the areas inhabited by the Gabooye clans in Burao.
Right: children playing at Daami, one of the areas inhabited by the Gabooye clan in Hargeisa.
يساراً: فتاةٌ صغيرة من منطقة "مدينة" وهي واحدة من المناطق التي تسكنها قبائل الغابوي في مدينة بوراو.
يميناً: أطفال يلعبون في "دامي" وهي واحدة من المناطق التي تسكنها قبيلة الغابوي في مدينة هرغيسا.
 
25 of 31
Left: A sign on the stairs of a primary school by community in Daami area in Hargeisa.
Right: Students at a community-run primary school in Daami area called Hargeisa, where they learn the Quran and Arabic.

يساراً: لافتة على درج مدرسةٍ ابتدائية يُديرها المجتمع المحلي في منطقة "دامي" بمدينة هرغيسا.

يميناً: تلاميذٌ في مدرسةٍ يُديرها المجتمع المحلي في منطقة "دامي" بمدينة هرغيسا حيث يتعلّمون القرآن واللغة العربية.

26 of 31

"Knowledge is Power” is written on a wall in a primary school at Kililka area in Hargeisa.

عبارة "المعرفة قوة" على حائط مدرسة ابتدائية في منطقة "كليلكة" بمدينة هرغيسا.

27 of 31
“They have been blamed while they never hurt anyone. They had their own will, but never had blood on their hands. They decided to migrate, moving undetected. They might change nationality as well. They might choose revenge but never swore on it.”
– Yahye Yebash
"وقعت اللائمة عليهم بالرغم من أنهم لم يؤذوا أحداً. كان بوسعهم، إلا أنهم اختاروا ألا يلطّخ الدم أيديهم. اختاروا الهجرة؛ الرحيل في صمت. يُحتمل أن يكونوا قد حصلوا على جنسية أخرى كذلك. يُمكنهم الانتقام، إلا أنهم لن يلتزموا به." 
- يحيى يباش
 
28 of 31

Guests at a wedding party taking photos of the bride and groom's entrance.

المدعوون في حفل زفاف يأخذون صوراً للحظة دخول العروسين.

29 of 31

A tent serving as a house in an IDP camp in Kililka Area, Hargeisa.

خيمة تحوّلت إلى منزل في مخيّم آي دي بي بمنطقة "كليلكة" بمدينة هرغيسا.

30 of 31
“Geed walba in gubtaa wa hoos taallaa."
Each tree has enough grass underneath to burn it down
- Somali proverb.
"غيد ولبا إن غوتبا وا حوس تعالى."
"تحت كلّ شجرة عشبٌ يكفي لإحراقها."
- مثل صومالي
 
31 of 31
Mustafa Saeed
Mustafa Saeed
Somalia

Mustafa Saeed is an Artist, his work explores different mediums including Documentary photography, graphics and sound. Mustafa's work marries poetic symbolism with sociopolitical critique to explore issues of war, conflict and environment. Based in Hargeisa and participated in different local and international exhibitions. Website
Instagram

مصطفى سعيد
الصومال

مصطفى سعيد فنّانٌ تستكشف أعماله وسائطاً عدّة منها الفوتوغرافيا الوثائقية والغرافيكس والصوت. تمزج أعمال مصطفى الرمزية الشعرية مع النقد الاجتماعي السياسي وتتقصّى قضايا الحرب والنزاع والبيئة. يعمل سعيد من مدينة هرغيسا وشارك في معارض عدّة محلياً وعالمياً.

 

الموقع الإلكتروني

انستغرام

 
Mustafa Saeed
Somalia

Mustafa Saeed is an Artist, his work explores different mediums including Documentary photography, graphics and sound. Mustafa's work marries poetic symbolism with sociopolitical critique to explore issues of war, conflict and environment. Based in Hargeisa and participated in different local and international exhibitions. Website
Instagram

مصطفى سعيد
الصومال

مصطفى سعيد فنّانٌ تستكشف أعماله وسائطاً عدّة منها الفوتوغرافيا الوثائقية والغرافيكس والصوت. تمزج أعمال مصطفى الرمزية الشعرية مع النقد الاجتماعي السياسي وتتقصّى قضايا الحرب والنزاع والبيئة. يعمل سعيد من مدينة هرغيسا وشارك في معارض عدّة محلياً وعالمياً.

 

الموقع الإلكتروني

انستغرام

 
Mustafa Saeed
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
About the ADPP

The Arab Documentary Photography Program (ADPP) is an initiative that provides support and mentorship to photographers from across the Arab region. The Arab Fund for Arts and Culture in partnership with Magnum Foundation and the Prince Claus Fund established the ADPP to stimulate compelling work by Arab Photographers working across a range of experimental styles of storytelling.
Program Advisors

Susan Meiselas, Program Advisor
Emma Raynes, Advisor
Bertan Selim, Advisor
Jessica Murray, Coordinator
Randa Shaath, Mentor
Eric Gottesman, Mentor
Tanya Habjouqa, Mentor
Peter van Agtmael, Mentor
Partnering Institutions
ADPP عن

برنامج التصوير الفوتوغرافي الوثائقي العربي هو مبادرة تقدّم الدعم المالي والتقني للمصورين من المنطقة العربية. أطلق البرنامج الصنودوق العربي للثقافة والفنون بالشراكة مع مؤسسة ماغنوم وصندوق الأمير كلاوس بهدف تشجيع الأعمال الجريئة للمصورين العرب الذين يعملون في مختلف أشكال التجريب في السرد.
مستشارو البرنامج

سوزان مايسلاس، الموجهة العامة
إيما راينس، مستشارة
برتان سليم، مستشار
جيسيكا موراي، منسقة ورشات العمل
رندة شعث، موجهة
إريك غوتسمان، موجه
تانيا حبجوقة، موجهة
بيتر فان اغتمايل، موجه

 

 
المؤسسات الشريكة